البحث
السوق مباشرة    
اختر القيمة
يتم بث الأسعار بفارق 15 دقيقة

شركات البورصة
انتم هنا :   الإستقبال > الســـــوق > إتمام العمليات > ضمان حسن الإتمام

Last modified date : 23/06/2011
 الســـــوق
ضمان حسن الإتمام

يكفل نظام الضمان لشركات البورصة إتمام الصفقات التي أنجزتها هذه الأخيرة في السوق وذلك مهما كانت وضعية الأطراف الأخرى و ذلك في أجل لا يتعدى عدد أقصى من الأيام تم تحديده مسبقا. لهذا الغرض، وضعت بورصة الدار البيضاء جميع الوسائل الضرورية لمواجهة العجز في الأوراق المالية أو في المبالغ النقدية دون إلحاق أي ضرر بالطرف قيد التعليق
 1- دائرة تطبيق نظام الضمان
يشمل الضمان المجالات التالية:

القيم: يغطي نظام الضمان جميع القيم المتداولة. وإذا اتخذت بورصة الدار البيضاء لسبب خاص قرار تعليق ضمان قيمة ما بصفة مؤقتة أو دائمة (في حالة إجراء عمليات على الأوراق المالية، أو شطب ورقة مالية .....)، فهي تعلم شركات البورصة بقرار التعليق وبتاريخ دخوله حيز التنفيذ عبر إرسال إشعار. وتظل، رغم ذلك، جميع  الصفقات السابقة لهذا التاريخ خاضعة لنظام الضمان إلى حين الإتمام النهائي.

العمليات: يغطي نظام الضمان التدفقات البينية لشركات البورصة فقط.

المنخرطون: تعد جميع شركات البورصة منخرطة تلقائيا في نظام الضمان وتخضع لشروط عمله. وفي حالة توقف نشاط أحد المنخرطين، فهو يظل خاضعا لشروط عمل نظام الضمان إلى حين إتمام جميع الصفقات الخاصة به.
السوق : يغطي نظام الضمان العمليات المنبثقة من السوق المركزي فقط. فسوق الكتل شبيه أكثر بسوق التراضي حيث يختار الوسيط بنفسه الطرف المقابل له وبالتالي ليست هناك أية مجازفة.

 2- المخاطر
يرتبط خطر التداول بتطور قيمة الصفقات اللازم إتمامها تطورا غير ملائم بين تاريخ التداول وتاريخ الإتمام الفعلي. ومن الممكن، عند نهاية كل حصة تداول، تقدير ـ بالضبط ـ فرق السعر اللازم تحمله في حالة إتمام الصفقة من خلال إجراء إعادة الشراء أو إعادة البيع، أخذا بعين الاعتبار تطور الأسعار

يرتبط خطر التصفية بتذبذب فروق الأسعار الذي قد يطرأ بين اللحظة التي يظهر فيها عجز منخرط ما واللحظة التي تتم فيها إعادة الشراء (أو إعادة البيع). كما أن عملية إعادة الشراء (أو إعادة البيع) قد يترتب عنها فروق في الأسعار إذا كانت الوضعية اللازم تصفيتها ذات أهمية.
 3- أشكال التغطية 
من أجل توفير عدة أشكال من التغطية ضد العجز الجزئي أو الكلي لمنخرط ما، يستلزم نظام الضمان إيداع مبالغ للضمان. وتُُستعمل هذه الإيداعات لتغطية الخسائر التي قد تنشأ عن تصفية وضعيات المنخرط العاجز. وهي غير تضامنية.
 المساهمة الأولية
المساهمة الأولية هي تقدمة نقدية تُطلَب من كل منخرط في نظام الضمان من أجل تغطية خطر التصفية.
 المساهمة المنتظمة
عند نهاية كل حصة تداول، يُقيِّم نظام الضمان مبلغ خطر التداول لكل شركة بورصة من خلال تقييم صفقاتها قيد الإتمام وصفقاتها العالقة، وذلك على أساس السعر المرجعي لحصة التداول الموالية
 المساهمة الاستثنائية
تستمد المساهمة الاستثنائي مفهومها من مبدأ "التضامن بين المتعاملين في السوق " . ففي حالة عجز ضخم لأحد المنخرطين، وإذا كانت إيداعاته غير كافية لتغطية التزاماته، قد يتم طلب مساهمة استثنائي من جميع المنخرطين لتمكين المنخرط العاجز من تصفية وضعياته . وتكون حصة كل منخرط في تغطية المساهمة الاستثنائي الإجمالية تناسبية مع حصته في المساهمة الأولية الإجمالية.
 

   
 
حسابي
تسجيل الدخول
تسجيل
أسعار الصرف
في 25/08/2017
USD 1
9,44  درهم
Euro 1 
11,17 درهم
TND 1 
3,81 درهم
         
© حقوق الطبع والنشر محفوظة إقرأ التنويه - (البرامج المطلوبة) للتنويه | فرص العمل | فهرس | روابط مهمة | خريطة الموقع | اتصال